القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهي حرارة الجسم الطبيعي وهل هي متغيرة

ما هي حرارة الجسم الطبيعية
ان حراة الجسم الطبيعية لجسم الانسان  ليست بالضرورة 37... ؟؟



        الحمى
إن ارتفاع درجة الحرارة او الحمى اصبحث هوس في جميع انحاء العالم بل واصبحت من الاعراض المخيفة
لانها  من الأعراض الشائعة لـ(كوفيد19) او ما يسمى بلكورونا
لهذا ترى انه قد يقيس قسم من الأشخاص المعنيين درجات حرارة أجسامهم بشكل متكرر ويخافون من ارتفاع حرارتهم .

ماهي درجة الحرارة الطبيعية لجسم الانسان
انه وفقا لدراسات جديدة قال المعنيين انه ان كنت من الذبن يخافون ان وجدوا ان حرارتهم تجاوزت حد ال٣٧درجة مؤوية فأنت حتما لديك فكرة خاطئة وهذا وفقا لشبكة {السي ان ان }
فأنه قد يبدو للناس انه ان زادت درجة الحرارة عن ٢٧ درجة مؤوية او او ٩٨.٦ فهرنهايت هذا الامر يدعو للقلق '  وانه يوجد حمى ولكن ان هذا الامر ليس بهذه البساطة ولا داعي للخوف فهناك الكثير من العوامل التي تؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الجسم

من اكتشف درجة حرارة الجسم الطبيعية
ان  مفهوم درجة حرارة الجسم القياسية عموماً التي هي( ٣٧ د)هو ما توصل اليه كما يقال  الطبيب الألماني الراحل كارل وندرليش الذي أجرى التحاليل  على اكثر من من ٢٥ الف مريض وبلغ عدد التخاليل ما يزيد عن مليون درجة حرارة.  فتوصل إلى متوسط 98.6 فهرنهايت (37 درجة مئوية)،وبعدها تم اعتماد هذا الرقم على الأقل في أذهان كثير من الأشخاص الذين ليسوا خبراء في الصحة

        هل درجة الحرارة لها مقياس ثابت
وفقا للكثير من الابحاث العلمية قال الدكتور دونالد فورد،  وهو طبيب في «كليفلاند كلينك» في مدينة  أوهايو،  «من خلال القصص المتناقلة، أود أن أقول إن هناك كثيراً من الأشخاص الذين قد لا يدركون أن درجة الحرارة العادية هي نطاق متحرك، وليست رقماً ثابتاً... تُظهر الدراسات الكبيرة الحديثة أن درجات الحرارة العادية تتراوح بين 97 و99 فهرنهايت، وقد يقع كثير من الأفراد خارج هذا النطاق ويكونون في حالة جيدة تماماً».
وايضا اكمل  الدكتور وليد جافيد، في مستشفى «ماونت سيناي» بولاية نيويورك: «قد تعرف ضغط الدم الطبيعي أو معدل ضربات القلب أو مستوى السكر في الدم، لكن لا يعرف كثير من الناس في هذا العالم الآن درجة حرارة الجسم الطبيعية أو مدى اختلافها بشكل طبيعي». وأضاف اليه : «هذا هو الوقت الذي يجب أن نبدأ فيه التفكير في درجة حرارة الجسم الطبيعية: ما هي، وماذا يعني ذلك بالنسبة لي؟».




بسبب أن موسم الإنفلونزا جاء مع ارتفاع حالات «كوفيد19»، فإنه يجب علينا فهم ما هي الحمى في الواقع ونطاق درجة الخرارة الشخصية وهذا امر شديد الاهمية:
ماهي الحمى ولماذا تحدث:
تعتبر «المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها» أن الشخص مصاب بالحمى عندما تكون درجة حرارته 100.4 فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أكثر.
واضاف جافيد إنه عندما «يدخل العامل المُمْرض إلى أجسامنا ويتعرف عليه الجسم، فإنه ينتج رد فعل في أجسامنا بأجسام مضادة واستجابات أخرى... هذه الأجسام المضادة تجعل الخلايا تطلق بعض المواد الكيميائية» التي تدخل الدماغ وتغير نقطة ضبط درجة الحرارة. وأضاف: «في معظم الأوقات مع الإصابة، ترتفع هذه الحرارة قليلاً... إن الارتعاش يؤدي إلى زيادة التمثيل الغذائي في الجسم بشكل مفرط» وهذا يؤدي إلى الحمى.

كيف نعلم تغير  درجات الحرارة وطريقة تحليله هذا التباين :
ان  درجات حرارة تميل في أجسامنا إلى الانخفاض فياوقات الصباح، ثم انها تبلغ ذروتها بزيادة مقدارها  درجة أو درجتين في المساء.
و بالنسبة لقسم من الأشخاص، فأن الحمى المرتبطة بـ«كورونا» تميل للظهور في المساء، تماماً كما تتقلب درجات الحرارة في العادة.

فكيف يمكن للمرء أن يميز  النمط الطبيعي من الحمى عن أعراض الكورونا :
قال جافيد إن «حمى (كوفيد19) ستبقى مرتفعة، لذا فلن تختفي». وتابع: «تعدّ الحمى مقابل تقلبات درجة حرارة الجسم أمراً مختلفاً تماماً. عادة، لا تشعر بأي فرق بين وقت ارتفاع درجة الحرارة في جسمك ووقت انخفاضها».
وايضا تصاحب الحمى أعراض أخرى، بما في ذلك الارتعاش وغيرها من الاعراضالاي باتت معروفة ونذكرها في موضوع خاص.



كيف يمكنك معرفة درجة الحرارة الخاصة بك :
يمكنك  معرفة نطاق درجة الحرارة الأساسية الخاصة بك عن طريق فحصها 3 مرات يومياً في اوقات متباينة ومختلفة
الصباح
الظهر
المساء
وتابع اخذ الحرارة على عدة اسابيع ثم أرسم تلك النتائج وعندما تنتهي من تلك التجربة تكون قد توصلت لمغرفة متوسط حرارتك الخاصة بك وتستطيع بهذه الكريقة ان تعرف متى عليك القلق

وقال جافيد: «عندما نعرف درجة حرارة أجسامنا، فعندما تختلف، يمكننا أن نحلل ذلك بسهولة».

عوامل تؤثر على درحة الحرارة لديك :
هناك عوامل اخرى تؤثر عليك وعلى ارتفاع درجة حرارتك مثلا عند تناول ادوية مثل الأسيتامينوفين
والإيبوبروفين للألم رغم انها تحد من الحمى
وايضا تؤثر احيانا الادوية المضادة للألتهابات ملادوية المستخدمة لمعالحة بعض الامراض مثل التهاب المفاصل والذئبة والسرطان .
وأشار  ايصا جافيد إلى أنه يجب على الناس إلقاء نظرة على «ملاحق عبوات الدواء أو البحث على الإنترنت حول الأدوية التي يتناولونها ومعرفة مدى تأثيرها على درجة حرارتهم».

هل اعجبك الموضوع :