JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

recent
عاجل
الصفحة الرئيسية

لا تظلم ابنك



 لا تظلم إبنك وتجعله همجياً


ان الضرب يشرب الطفل بالحرمان

ويشعره باستمرار لافتقاده للحب من الاهل الامر الذيةيأثروعل نمو الطفل النفسي والعقلي والجسدي للطفل

ماذا عن مهارات التعامل مع الآخرين


ان  المشاعر السلبية تقلل من معدل الذكاء عند الطفل   ويفقد الطفل تقديره لذاته من خلال الضرب ويفقد الثقة بنفسه ليصل الطفل الى مرحلة الخجل ويجد صعوبة في التأقلم مع الحياة بين الاقران وعدم القدرة على اكتساب السلوك الاجتماعي الصحيح 

هل يصبح سلوك الطفل عدوانياً

ان الضرب يزيد من السلوك العدواني عند الطفل هذا مأكد وان  بعض الأطفال حين يتعرضون للضرب تتولد بداخلهم رغبة في الانتقام وتفريغ طاقة الغضب بداخلهم، مما يزيد من عصبية الطفل وعنفه تجاه اقرانه واهله .


وان الضرب بشكل مؤكد لا يأتي بنتجية ايجابية ابدا لا وفق الدراسات ولا الابحاث ولا الواقع والضرب عنف بدني ونفسي ضد الطفل والاهل الذين يقومين بضرب اولادهم ينفسون عن مافي داخلهم من الم الطفولة حيث ان اهلهم يمكن ان يكونوا قدا مارسوا معهم الضرب وهم يقومين بأنتقام داخلي يطبقونه على اولادهم  فيظلم الاب ابنه كما ظلمه والده.

الضرب قبل سن عشر سنين يسبب ألماً جسدياً للطفل وإن زاد يصبح الألم جسدياً ونفسياً عند الاطفال ولكن يجب ان لا يترك الطفل على راحته ايضا ولكن يجب ان يتعامل معه بشكل تربوي سليم

طرق التعامل مع اخطاء الاطفال

  • الخصام ويبدأ من سن 3 سنين فما فوق لفترات غير ثابته ساعة او ساعتين على حسب الخطأ .
  • طريقة الحرمان  وتبدأ من سن 4 سنين فما فوق


  • ويكون الحرمان من الطعام الذي يحبه الكفل او العابه او اللعب مع اخوته او الخروج وتناول اكلاته الطيبة ومنعه من المصروف
  • إيقاف أي نشاط يقوم به الطفل مع والده مثل قراءة القصص واللعب .


  • اختراع طريقة للعقوبة مثل كرسي العقاباو الوقوف بعيدا من سن 5 سنين
  •  شد الأذن دون اذى فقط الم بسيط  من سن 7 سنين
  •  الضرب غير المبرح يبدأ من سن 10سنين

خطأ العقاب بالصراخ أو الضرب

ويجب ان يتنوع العقاب ومهما حصل لا يصل للضرب المبرح في اي سنة كانت ويستخدم طريقة العاب والثواب عن اتمام العمل او السلوك الجيد

والحرمان المادي كمنع الطفل من أخذ مصروفه اليومي، أو عدم شراء حاجات له كاللعب وأدوات التسلية والملابس وغيرها يمنع الطفل من الاذى وفعل الاخطاء بنسبة كبيرة

وايضا من الممكن أن يكون هذا الحرمان معنوياً  كللخصام المؤقت والامتناع عن مشاركة الطفل في ألعابه وحرمانه من الاستمتاع  بلعب مع اقرانه

ووسيلة العقاب تختلف من طفل لطفل آخر على حسب شخصية الطفل وطبيعته وطريقة تفكيره فلا تتطبق نفس العقوبة والمعاملة مع كل الاطفال

لا تجعل العفوبة  مأساة من الصراخ والضرب

يجب  أن تهتم بالبناء النفسي والروحي لدى الطفل الذي يجعل استقباله للعلم والدراسة استقبالاً مفيداً

البذور في الأرض الصحراء القفر التي لا نفع فيها ولا ثراءوتجعل المادة المدروسة راسخة ومستقرة في قلب وعقل الطفل، وهذا العلم هو بمثابة



نصائح مهمة جدا


يصرخ !!!


تستجيب لصراخه وطلبه -


دون أن تعلمه أن يخفض صوته ...


يضرب و يأخذ الألعاب -


من الآخرين بالقوة !!!


تشجعه وتضحك له ظناً منك -


أن يكون ظالماً أفضل من أن يكون -


مظلوماً !!!


وكلا الحالتين حتماً مرفوضة ...

يأكل وهو يمشي في المنزل !!!


فيسقط بعض من طعامه -


هنا وهناك ...


فلا يتعلم أن يحفظ النعمة -


ويعتاد على الفوضى المنزلية ...


و أنت تنظر له بسرور فطفلك يأكل !!!

نعم نشعر بالسعادة -


عندما يأكل أطفالنا الطعام الجيد ... ولكننا نربي إنسانا راقياً -


وليس قطة منزلية !!!


يترك ألعابه على الأرض -


بعد أن لعب بها !!!


فتتركه لأنك تشعر بالكسل -


بأن تعلمه كيف يرتب وينظم ألعابه !!

فيعتاد الفوضى المنزلية -


وعدم التنظيم ...


وهذا يجعل الطفل أيضاً همجياً 


في التعامل مع أشياء الناس كافة !!!سواءً في المدرسة أو منازل الأقرباء ..


ينام ويستيقظ وقت مايريد -


ويسهر الليل وينام النهار !!!

فلا تريد أن تتعب نفسك -


في أهمية تنظيم وقت النوم له ...


فهذا سيشعر الطفل :


بالفوضى والمزاج العكر -


والسهر وقلة النوم في الليل ...


فستسبب له ضعف المناعة -


وتحدث فوضى في عملية الأيض !!!


فما هي عملية الأيض ؟؟؟


: تعرف عمليات الأيض -


بأنها عمليات البناء والهدم -


في الجسم ...


فالأيض : هو جميع -


العمليات الكيميائية التي تحدث -


بإستمرار داخل الجسم -


للمحافظة على العمليات -


الحيوية المختلفة مثل :


( عملية التنفس /


وعمليات هضم الطعام /


والتخلص من الفضلات -


وغيرها الكثير !!! ) ...

✨كما أن جميع البلدان -


المتقدمة علميا تحرص على -


نوم الأطفال مبكراً !!!


يمر اليوم على الطفل -


دون وقت للقراءة -


وتعلم شيء مفيد !!!

فأي عضو في جسم الإنسان -


إذا لم يستعمل يضمر !!!


وعقل الإنسان يحتاج إلى :


التعلم والقراءة بشكل يومي -


للحفاظ على قدرته في الملاحظة -


والتفكير والحفظ !!!

فمن الظلم حقاً إهمال طفلك -


وعدم غرس حب الإطلاع -


وتشجيعه على اللعب البناء كل يوم !!


أخيراً ...

طفلك :


🔴 إذا لم تغرس لديه -


عادات صحيحة منذ صغره -


بالحب والصبر !!!

يؤكدوا :


💕 (( بالحب والصبر  )) 💕

سيصبح طفلك إنسان مهمل -


غير محبوب -


وغير منضبط في انفعالاته -


وغير منظم !!!

المباديء التي يتربى عليها -


الطفل بالصراخ والضرب والتوبيخ -


و التكشير في وجه الطفل -


سيبتعد عنها الطفل -


عندما يشتد عوده وسيكرهها -


و إن كانت مباديء طيبة !!!

أنت تظلم طفلك حقاً -


عندما تكره طفلك في مبدأ جيد -


بسوء أخلاقك !!!

فكن حذرا

حيث أثبتت الدراسات -


أن الأطفال الذين تربوا -


على قوانين ومبادئ -


هم أكثر سعادة من أقرانهم -


الذين لم يتلقوا مباديء وقوانين -


تنظم حياتهم !!!

وذلك لأن القوانين والمبادئ -


المنزلية ستشعر الطفل بالأمان !!!

و تعلمه بأنه يجب عليه بأن يجتهد -


ليصل إلى رضى والديه -


وإلى نتائج سعيدة بالنسبة له !!!

ويكون تقديره لذاته مرتفع -


كونه إنسان منظم ومثقف !!!

          تذكر دائماً ...


             نحن نربي إنسان !!!

  رجل كلما تعثر أحد أبنائه -


اخلاقياً تصدق وأطعم الطعام !!!


وقال : "خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها" ...


اللهم هذه لتزكية أخلاق إبني -


فإنها أشد علي من مرضه !!!

ورجل ثاني لا يجد ما يتصدق به ، عيشه كفاف ، فاذا أرهقه إبنه -


قام الليل بسورة البقرة ودعا وقال : اللهم إن هذه صدقتي -


فتقبل مني وأصلحه لي !!!


فتعبدوا الله بنية إصلاح الأبناء !!!


فإن غلبوا جهدكم -


فإنهم لن يستطيعوا أن يغلبوا نياتكم..


{ وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم


فليتقوا الله وليقولوا قولا سديداً } ...

أسأل العلي القدير أن يسدد -


لكم ولي تقصيرنا في تربيتنا لأبنائنا -


وأن يردهم الله إلينا مرداً جميلاً  ؟؟؟


ويحقق لنا الله فيهم -


أكثر مما رجوناه سبحانه لهم -


في خير دينهم ومعاشهم -


وعاقبة أمرهم ...


وهو سبحانه عنا راض ...

 ...

لا تظلم ابنك

المبدع

تعليقات
    الاسمبريد إلكترونيرسالة